التوقيع على البرنامج العقدة للتنمية السياحية لجهة تازة-تاونات – الحسيمة على هامش المنتدى الجهوي الحادي عشر للسياحة

-A +A
 التوقيع على البرنامج العقدة للتنمية السياحية لجهة تازة-تاونات – الحسيمة على هامش المنتدى الجهوي الحادي عشر للسياحة

 

على هامش المنتدى الحادي عشر للسياحة الذي أجري يوم الجمعة 20 شتنبر 2013 بالحسيمة، وبعد مشاورات بين إدارة السياحة، والسلطات المحلية، والمنتخبون و القطاع الخاص، تم تفعيل خارطة الطريق الجهوية للتنمية السياحية لجهة تازة-تاونات-الحسيمة عبر التوقيع على البرنامج العقدة الجهوي الخاص بها. ويأتي هذا البرنامج ليرسخ رؤية 2020 كبرنامج وطني للتنمية السياحية للجهة استجابة للتوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

                                            

يكمن طموح التنمية السياحية بالجهة في خلق 37 مشروعا تتمثل في 3 مشاريع مهيكلة (مشاريع ذات أبعاد مهمة وذات صدى دولي) و 34 مشروعا تكميليا، من شأنها أن تغني وتكثف نسيج العرض السياحي الجهوي وبالتالي تحقيق هدف إنشاء 9000 سرير إضافي لاستقطاب ما يقارب 225.000 سائح في عام 2020، بهدف تحقيق خمسة أضعاف العائدات السياحة السنوية الحالية.

 

يكمن طموح التنمية السياحية بالجهة في استكمال بناء وجهة جديدة على مستوى حوض البحر الأبيض المتوسط تتموقع حول السياحة الشاطئية المستدامة. و ستشكل كالا إيريس وجهة شاطئية متميزة و واجهة للسياحة البيئية، و رافعة لارتقاء الجهة على مستوى الاستدامة. علاوة على ذلك، ستعمل الجهة على استغلال الإمكانات والمقومات السياحية لتراثها الطبيعي، و ذلك بهدف تثمين المناطق الشاطئية والمجالات الغابوية بالمناطق الخلفية. كما سيتم استكمال العرض بالاعتماد على ثراء المواقع التاريخية الكفيلة بجذب السياح المهتمين بالسياحة الثقافية.

 

وتعتمد خارطة الطريق الترويجية للجهة على الاستفادة من تموقعين مختلفين: تموقع شاطئي وثقافي، و بالتالي ستستفيد الجهة من برامج الإنعاش والتسويق المعتمدة لترويج المنتوج السياحي لمنطقتي "المغرب المتوسطي" و "مغرب الوسط". 

 

و لضمان مواكبة الطاقة الإيوائية الإضافية بالنسبة للاحتياجات من الموارد البشرية، سيتم إحداث مركزين للتميز بكل من منطقتي المغرب المتوسطي و مغرب الوسط من أجل توفير تكوين ملائم للأطر المتخصصة في مجال السياحة  في أفق 2020.

 

و سيتم وضع مخطط جديد للحكامة بالتنسيق بين القطاعين الخاص والعام يشرف على القيادة والتتبع الميداني للبرامج العقدة الجهوية. وفي انتظار تفعيل وكالات التنمية السياحية، سيتم الأشراف على مقتضيات البرنامج العقدة من طرف لجنة محلية تحت رئاسة السيد والي الجهة.