جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء تتبنى خارطة طريقها السياحية بالتوقيع على برنامج العقدة الجهوي للتنمية السياحية

-A +A
جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء تتبنى خارطة طريقها السياحية بالتوقيع على برنامج العقدة  الجهوي للتنمية السياحية

بفضل خارطة الطريق الموقع عليها يوم 13 أكتوبر 2013 بالعيون، ستعزز الأقاليم الثلاثة لجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء (بوجدور، العيون، طرفاية) مؤهلاتها السياحية وتطور عرضها السياحي. ويتجلى طموح الجهة في الانفتاح على التنمية السياحية و التموقع كوجهة شاطئية قادرة على توفير منتوج منفرد يجمع بين  البحر، والصحراء و الطبيعة. 

على هامش المنتدى الثاني عشر الذي  انعقد يوم الأحد 13 أكتوبر 2013 بمدينة العيون تم تفعيل خارطة الطريق الجهوية للتنمية السياحية لجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء عبر التوقيع على البرنامج العقد الجهوي الخاص بها.

فتنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية وبعد مشاورات بين وزارة السياحة، والجهات المحلية، والمنتخبين و القطاع الخاص، يأتي هذا البرنامج العقدة في إطار مضامين رؤية 2020 للسياحة ليفعل التزام جميع الأطراف المعنية من أجل تحقيق الطموحات السياحية لجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء في أفق 2020.

وبالنظر إلى تنوع المواقع السياحية ( شواطئ أمكريو، وفم الواد، وطرفاية، وخليج نعيلة المصنف كمحمية طبيعية، بالإضافة إلى الواجهة الشاطئية لبوجدور...الخ)، ستنظم الجهة عرضها السياحي بإعادة هيكلة العرض الإيوائي المتواجد حاليا سواء من الناحية الكمية أو من ناحية الجودة، علاوة على  إنشاء 3.300 سرير إضافي لاستيعاب قرابة 158.000 سائح ، و بالتالي مضاعفة مداخيلها السنوية 4 مرات في أفق 2020. 

ولتحقيق هذا التحدي سيتم العمل على تنفيذ 21 مشروعا (15 مشروعا بالعيون، 2 بطرفاية و4 ببوجدور) باستثمار  إجمالي يصل إلى 3410 مليون درهم و هي برامج تتوافق مع ثلاث برامج من رؤية 2020: " التنشيط والرياضة والترفيه"، "التنمية الإيكولوجية و المستدامة" و"التراث والموروث". وستساهم هذه المشاريع في الإقلاع السياحي للجهة وإبرازها كقطب شاطئي يتميز بمنتوج  يجمع بين البحر والصحراء والطبيعة ويوفر أنشطة ثقافية وإيكولوجية متنوعة،  ترتكز على تنمية أصناف  من الإيواء  تحترم البيئة و تثمن الموروث الطبيعي.