التنمية السياحية لجهة مراكش - تانسيفت - الحوز توقيع البرنامج-عقدة الجهوي للتنمية السياحية لهيكلة المنطقة السياحية "مراكش الأطلسية"

-A +A
التنمية السياحية لجهة مراكش - تانسيفت - الحوز توقيع البرنامج-عقدة الجهوي للتنمية السياحية لهيكلة  المنطقة السياحية

تستفيد جهة مراكش - تانسيفت - الحوز من الإشعاع الثقافي المتميز الذي  تستمده من مدينة  مراكش، وتعتمد على الموارد الطبيعية الهامة الثقافية والسياحية الغنية التي تتميز بها الأقاليم الخمس الأخرى مما يجعلها وجهة سياحية ناضجة على مستوى المنطقة  السياحية مراكش الأطلسي.

 

و لتحقيق التميز وفق خارطة الطريق الموضوعة في برنامج العقدة الجهوي السياحي الذي تم التوقيع عليه  يوم الخميس 10 أكتوبر بمدينة مراكش،  ستعزز العروض السياحية  من خلال الجمع بين التراث والتاريخ والتقاليد كعناصر رئيسية والموروث المادي واللامادي للمنطقة إضافة إلى التنوع الطبيعي (شواطئ وجبال)، وكذلك الأنشطة المتعلقة بالسياحة المحلية كالغولف والرياضة.

 

 وبالنظر إلى تنوع الموارد السياحية وانفرادية التجربة السياحية التي تزخر بها جهة مراكش - تانسيفت – الحوز، فإن هذه المنطقة ستعمل على تقديم عرضين من أجل اكتشاف المناظر الطبيعية والثقافية من خلال مواقع مراكش والصويرة من جهة، وعبر مواقع توبقال والوديان من جهة أخرى.

 

و سيواصل موقعا مراكش والصويرة تطورهما بناءا على عرض يستند في المقام الأول على تراثهما غير المادي  إضافة إلى تعزيز العرض الثقافي وتطوير الأنشطة الترفيهية.

 

بشكل عام، يهدف موقع مراكش إلى الجمع بين تموضعين متكاملين: وجهة للسفرالقصير المدة داخل المجال الحضري ووجهة للمعارض والمؤتمرات  تمكن من تلبية انتظارات شرائح جديدة من الزبناء من حيث هيكلة العرض. كما يجب تطوير المزيد من التفاعل بين مراكش والمناطق الخلفية وكذا موقع الصويرة ، وذلك من خلال عروض مناسبة للرحلات لاكتشاف المزيد من المواقع الطبيعية الخلابة خصوصا على مستوى توبقال والوديان.

 

و تفعيلا  لتموقعها وتحقيق أهداف النمو في أفق سنة 2020 فإن جهة مراكش تانسيفت الحوز ستشرع في إطلاق عدد من  المشاريع المهيكلة تتوافق  مع البرامج الستة المندرجة في إطار رؤية 2020:  "مخطط بلادي" و"المخطط الأزرق 2020" ، و"التنمية البيئية / التنمية المستدامة"، و"التراث والموروث"، و" التنمية المحلية ذات قيمة إضافية عالية" ولهذا الغرض، تم حصر 102 مشروعا من قبل الأطراف المعنية، لتطوير المنتوج على مستوى الجهة 16 مشروعا منها مهيكلا  و86 مشروعا تكميليا من شأنهم إثراء وتنويع نسيج العرض السياحي الجهوي.

 

ويتطلب تطبيق مخططات العمل المتعلقة بهذه المشاريع غلافا ماليا إجماليا بقيمة  20.3  مليار درهم، سيتحمل القطاع الخاص نسبة 92.67%  منها.  وفي هذا الإطار ستعمل جهة مراكش – تانسيفت – الحوز على توفير 36.000 سرير إضافي ليصل مجموع الطاقة الإيوائية إلى 96.000 سرير لاستيعاب 3.9 مليون سائح في أفق 2020 وخلق 14.400 منصب شغل جديد.

 

من أجل تحقيق أهداف رؤية 2020 من حيث عدد السياح الوافدين على منطقة مراكش الأطلسية، ستصل أعداد الرحلات الجوية الأسبوعية إلى 441 رحلة أسبوعية في المنطقة، منها 399 بمراكش و42 بالصويرة. و لضمان مواكبة الطاقة الإيوائية الإضافية على مستوى الموارد البشرية، والتي تقدر بحوالي 16.600 مستفيد في أفق، 2020 سيتم توفير تكوين ملائم للأطر المتخصصة في مجال السياحة  في أفق 2020 للاستجابة لمتطلبات الصناعة السياحية كماً ونوعاً.