وزارة السياحة و الفدرالية الوطنية للسياحة تعززان جهودهما للرفع من الجودة على مستوى سلسلة القيم السياحية لتوفير تجربة سياحية مميزة بالمغرب

-A +A
وزارة السياحة و الفدرالية الوطنية للسياحة تعززان جهودهما للرفع من الجودة على مستوى سلسلة القيم السياحية لتوفير تجربة سياحية مميزة بالمغرب

 
ترأس السيد لحسن حداد، وزير السياحة يوم الجمعة 25 أكتوبر 2013 بالدار البيضاء، الملتقى الأول  الخاص بالجودة على مستوى مختلف مكونات سلسلة القيم السياحية، وهو اللقاء الذي نظم بشراكة مع الفدرالية الوطنية للسياحة. ويهدف هذا الملتقى إلى خلق فضاء للتبادل بين وزارة السياحة والمهنيين وإلى تعبئة مختلف الفاعلين في القطاع وإشراكهم في الأوراش الإستراتيجية المتعلقة بتحسين جودة سلسلة القيم السياحية.
 
وقد أوضح السيد الوزير في  تدخله خلال هذا الملتقى، بأن تحقيق أهداف رؤية 2020 وتحسين  أداء القطاع لا يمكن أن يتم إلا بتعبئة وتجنيد جميع الشركاء من القطاعين العام والخاص، علما بأن الإستراتيجية السياحية 2020 خصصت ورشين مهيكلين مرتبطين بالجودة هما:"الجودة و التنافسية" و "الموارد البشرية والتكوين المتميز". وقد أشاد السيد الوزير في هذا الصدد بالدور المهم الذي تلعبه الفدرالية الوطنية للسياحة والفدراليات المهنية الأخرى في إنجاز وقيادة مختلف أوراش رؤية 2020 التي وضع معالمها صاحب الجلالة نصره الله وأيده.
 
وقد شكل الملتقى، الذي عرف مشاركة ما يقارب 100 من الفاعلين الخواص و ممثلي مختلف الإدارات المعنية ، فرصة لتقديم نتائج الدراسات المنجزة من طرف وزارة السياحة (دراسة تتبع الطلب السياحي و دراسة الجودة على مستوى جميع مراحل التجربة السياحية) والتي ستمكن لا محالة من تحسين جودة الخدمات المقدمة للسياح على جميع المستويات عن طريق خطة عمل موضحة ومحددة تساعد على  تضافر جهود جميع الأطراف المعنية.
 
وبالمناسبة،  قدم المتدخلون حصيلة الإجراءات التي اتخذت على مستوى الروافع الثلاث الكفيلة بتحسين جودة التجربة السياحية ببلادنا والتي تهم: تحيين النصوص القانونية المنظمة للمهن السياحية، وضع ميكانيزمات دعم المقاولات السياحية  وتحسين أداء الموارد البشرية وتحفيزها.
 
وفيما يخص تحسين جودة الاستقبال بمطارات المملكة، فقد كان الملتقى فرصة لرصد تطور الورش الذي يهم "تحسين الخدمات بمطارات المغرب"، حيث  يعمل مختلف المتدخلون حاليا على بلورة ميثاق للجودة، يهدف إلى الرفع من جودة الاستقبال بالمطارات، وتنسيق أفضل بين مختلف الفاعلين في مجال تدبير المطارات في إطار موحد، علاوة على تفعيل جهاز لتقييم وتتبع جودة الخدمة بمختلف المطارات المغربية.
 
 وخلال هذا اللقاء أكد المشاركون على أهمية الجودة كأساس لنجاح القطاع السياحي، معربين عن إرادتهم في مرافقة وتعزيز هذه المنهجية الهادفة إلى جعل المغرب وجهة سياحية ذات جودة نوعية.