وزير السياحة يترأس الوفد المغربي في أشغال الدورة الثانية للجنة الكبرى المشتركة المغربية الأنغولية

-A +A
 وزير السياحة يترأس الوفد المغربي   في  أشغال الدورة الثانية للجنة الكبرى المشتركة المغربية الأنغولية

 
في إطار تعزيز التعاون المثمر بين المملكة المغربية والدول الإفريقية، شارك السيد لحسن حداد،  وزير السياحة في  أشغال الدورة الثانية للجنة الكبرى المشتركة المغربية الأنغولية التي انعقدت من 7 إلى 8 نوفمبر 2013 في لواندا ، بأنغولا وتهدف هذه المشاركة الاستراتيجية إلى ترسيخ التعاون بين البلدين في إطارشراكة حقيقية وخلق دينامية جديدة  تمكن من استفادة أنغولا من التجربة المغربية  في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك ، وكذا تعزيز تبادل الخبرات في مجال السياحة .
 

وبالتالي، عمل هذا الاجتماع العالي المستوى على وضع اللمسات النهائية للبرنامج التطبيقي للتعاون الثنائي للفترة الممتدة  بين 2014 /2016 ،  وذلك بهدف تكريس الشراكة والعلاقة المربحة للطرفين في مجال السياحة،  علاوة على مواصلة التعاون الثنائي من خلال تعزيز الإطار القانوني للتعاون ، و تبادل  التجارب والخبرات في عدة مجالات رئيسية مثل التعليم، والمياه ، والتمويل ، والبنية التحتية ، والسكن الاجتماعي، والنقل و الصناعة التقليدية.
 

 وساهمت أشغال اللجنة الكبرى المشتركة المغربية الأنغولية  في  الدفع بعلاقات التعاون بين البلدين والعمل على تنويعها لتشمل مجالات وقطاعات مختلفة  تكريسا للارادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،  في إطار العلاقات الحيوية والاستراتيجية التي تربط المغرب بجذوره  الأفريقية.