البنية الفندقية للدار البيضاء تتعزز بافتتاح وحدة فندقية جديدة

-A +A
البنية الفندقية للدار البيضاء تتعزز بافتتاح وحدة فندقية جديدة

أشرف وزير السياحة السيد لحسن حداد، اليوم الخميس بالدار البيضاء، على افتتاح وحدة فندقية جديدة ستعزز البنية الفندقية بالمدينة وتمنح السياحة المحلية قيمة مضافة.

وأبرز الوزير، خلال حفل الافتتاح، أن هذه الوحدة، التي تحمل اسم (آمبيريال كازابلانكا أوتيل)، تعد لوحة من الإرث العمراني التاريخي للمدينة لكونها تعود إلى سنوات الثلاثينيات من القرن الماضي، وسبق تصنيفها كمعلمة معمارية تراثية.

وأضاف السيد حداد أن هذا المشروع استطاع أن يستعيد فنون "الآر ديكو" التي ميزت معمار مدينة الدار البيضاء في سنوات العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي، والذي جعل المدينة تضاهي مدنا عالمية كشنغهاي وبرازيليا، مستلهمة كل التيارات الفنية المعمارية لتلك الحقبة التاريخية، مشيرا إلى أن من شأن هذا المشروع أن يسهم في رفع الطاقة الإيوائية للعاصمة الاقتصادية للمملكة لتصل إلى 16 ألف سرير.

وأضاف أن هذا الصرح العمراني، الذي تم تجديده وتحويله إلى بناء فندقي حديث، منح حياة جديدة بعبق تاريخي يثمن التراث المعماري للمملكة والدار البيضاء بالخصوص، مذكرا بأن البناية كانت مقر إقامة للجيش الأمريكي خلال الحرب العالمية الثانية.

من جهة ثانية، أشار السيد حداد، في هذا الحفل الذي حضره أيضا والي جهة الدار البيضاء الكبرى السيد خالد سفير، وعامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء - أنفا السيد كريم قسي الحلو، إلى أنه تمت برمجة عدة مشاريع مهيكلة من شأنها أن تسهم في تقوية موقع المدينة في إطار عقد برنامج جهوي سيتم توقيعه مستقبلا بين مختلف المتدخلين.