الطاقة الإيوائية المصنفة بالسياحة: نمو هام خلال الأسدس الأول من سنة 2013

-A +A
الطاقة الإيوائية المصنفة بالسياحة: نمو هام خلال الأسدس الأول من سنة 2013

سجلت حصيلة الطاقة الإيوائية السياحية الإضافية  المصنفة خلال الأسدس الأول من سنة 2013 نموا هاما على مستوى مختلف المدن السياحية بالمملكة ، حيث تم إنجاز 3940 سرير جديد على المستوى الوطني، كما تم إعادة تصنيف 1519 سريرا والبدء في تشغيل 472 سرير تم أنجازها من قبل.

وبالتالي يصل مجموع الطاقة الإيوائية المصنفة عبر المملكة إلى 199.956 سرير  إلى نهاية يونيو 2013، متجاوزة بذلك %159 الطاقة المخطط لها مسبقا بالنسبة للفترة 2011-2012.

 

       
   
     
 

 

توزيع الأسرة المحدثة

من خلال التوزيع الجغرافي للأسرﱞة المحدثة خلال الفترة الممتدة من يناير إلى يونيو 2013، تحتل مدينة مراكش  المرتبة الأولى بنسبة 22 ٪ من الطاقة الإضافية، تليها الناظور ب 14٪، ثم فاس والرباط بنسبة 10٪.

في حين حققت كل من مدن الصويرة، طنجة، ورززات، أكادير و إفران طاقة إضافية تقل عن 100 سرير جديد للواحدة خلال نفس الفترة.

وفي إطار تنويع عرض الإيواء السياحي خلال الفترة الممتدة من يناير إلى يونيو 2013، تمثل دور الضيافة نسبة %30 من الطاقة الإيوائية المحدثة، تليها الفنادق  من صنف ثلاث نجوم بنسبة 19٪ ،  والإقامات السياحية بنسبة 18٪  ثم الفنادق من صنف أربع وخمس نجوم التي تمثل 13٪  .

وقد أبرزت دراسة نسب النمو للمتوسط السنوي ((TCAM من جهة أخرى، بأن النسب المحققة خلال الفترة الممتدة ما بين 2010-2013 تعادل %5 فقط (بالمقارنة مع 8.8٪ المخطط لها في إطار رؤية 2020). وسيتم العمل على تسريع هذه الوتيرة لتتجاوز 10٪  ابتداء من  سنة 2015، مما سيمكن من تعويض النقص الناجم عن التباطؤ المسجل حاليا و تحقيق أهداف رؤية 2020.