جهة ﯖلميم السمارة توقع على البرنامج العقدة الخاص بها يوم الأربعاء 11 دجنبر 2013 بكلميم لتفعيل خارطة طريقها السياحية

-A +A
جهة ﯖلميم السمارة توقع على البرنامج العقدة الخاص بها يوم الأربعاء 11 دجنبر 2013 بكلميم لتفعيل خارطة طريقها السياحية

بفضل خارطة الطريق الموقع عليها يوم 1 الأربعاء 11 دجنر 2013  بﯖلميم على هامش المنتدى الرابع عشر للتنمية الجهوية للسياحة  ، ستعزز جهة ﯖلميم- السمارة عرضها السياحي في إطار الانفتاح على التنمية السياحية و التموقع كوجهة شاطئية جديدة توفر منتوجا منفردا يجمع بين  البحر، والصحراء و الطبيعة. 

في إطار مضامين رؤية 2020 للسياحة وتنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية ، وبعد مشاورات بين وزارة السياحة، والجهات المحلية، والمنتخبين و القطاع الخاص، يأتي هذا البرنامج العقدة ليفعل التزام جميع الأطراف المعنية من أجل تحقيق الطموحات السياحية لجهة ﯖلميم -السمارة في أفق 2020.

وبالنظر إلى توفر الجهة على واجهة بحرية هامة، تمتد على طول 200 كلم (الشاطئ الأبيض وشاطئ طانطان( بالإضافة إلى العديد من الواحات و الأودية والحامات الإستشفائيةsources thermales ،ستنظم الجهة عرضها عبر  تموقع شاطئي ، يتيح مزيجا فريدا من نوعه في العالم، يجمع بين البحر والصحراء والطبيعة. وبذلك ستعمل الجهة  على إعادة هيكلة عرضها السياحي عبر تطوير الطاقة الإيوائية بإضافة 27.000 سرير أفق 2020، وكذا الاستثمار في تثمين المواقع الساحلية الأساسية،علاوة على إغناء المنتوج عبر أنشطة محلية (رياضة، استجمام وصحراء) وتعزيز مؤهلاتها الثقافية ومواردها، وذلك لاستقطاب قرابة 1.2 مليون سائح. 

ولتحقيق هذا التحدي سيتم العمل على تنفيذ 57 مشروعا* لتطوير المنتوج السياحي بالجهة باستثمار إجمالي يصل إلى 24160,8  مليون درهم، 98,87%  منها ستنفذ من طرف القطاع الخاص ، أي 23889,15  درهم. وتتشكل هذه المحفظة من 3 مشاريع مهيكلة (المشاريع ذات القيمة المضافة العالية والهادفة إلى تجسيد التموقع السياحي للجهة) و 54 مشروعا تكميليا من شأنها إغناء وتكثيف النسيج السياحي الجهوي.