محطة إمي ودار تستقبل أولى زوارها خلال الصيف المقبل

-A +A
محطة إمي ودار تستقبل أولى زوارها خلال الصيف المقبل

في إطار الإشراف على أوراش الرؤية 2020 السياحية، ترأس السيد لحسن حداد يوم 08 يناير 2014 أشغال اجتماع لجنة التتبع الفعلي لمحطة إمي ودار، التي تضم بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة السياحة، الشركة المغربية للهندسة السياحية وكذا مجموعة الشركة العامة العقارية ( CGI) باعتبارها الجهة التي أسندت إليها مهمة إنجاز وتطوير هذه المحطة. وقد خصص هذا الاجتماع للتداول في شأن مدى تقدم أشغال هذه المحطة خصوصا فيما يتعلق بتهيئة البنيات التحتية وإنجاز وحدات الإيواء والتنشيط.

وهكذا فقد تم الانتهاء من الأشغال بحوالي 95% فيما يخص البرنامج الفندقي وسيتم تسليم هذه الوحدات في غضون النصف الأول من هذه السنة، ونفس الشيء بالنسبة لبرنامج الإقامات السكنية التي سيتم تسليمها خلال الأشهر المقبلة.

وبالنسبة لتجهيزات التنشيط فقد تم إنجاز 50% منها على أن يتم تسليم الجزء الأكبر منها خلال فصل الصيف المقبل.

وللتذكير، فإن محطة إمي ودار تعتبر من المشاريع الرئيسية المندرجة في إطار مخطط بلادي الموجه لتنمية وتطوير السياحة الداخلية والذي يهدف إلى تطوير منتوج سياحي يستجيب خصوصا لإنتظارات وخصوصيات العائلات المغربية.

وستمكن هذه المحطة، التي تقع بالجماعة القروية تامري على بعد 30 كلم من مدينة أكادير من توقير طاقة إيوائية تصل إلى أكثر من 5000 سرير موزعة على إقامات فندقية ( 1136 سرير) وإقامات عقارية للإنعاش السياحي ( 120 سرير) إلى جانب 2780 سرير على شكل مخيمات.

إضافة إلى هذا، سيتم تطوير عرض للتنشيط للاستجابة لإنتظارات العائلات والذي يضم ملاعب للرياضة، مسابح، متاجر، مطاعم  وفضاء لألعاب الأطفال.

وقد تطلب هذا المشروع تعبئة عقار بمساحة 33 هكتار وغلاف استثماري يصل إلى 773 مليون درهم بتمويل كلي من القطاع الخاص.