السيد لحسن حداد، وزير السياحة بالملتقي السياحي FITUR بمدريد

-A +A
السيد لحسن حداد، وزير السياحة بالملتقي السياحي FITUR بمدريد

سيترأس السيد  لحسن حداد ، وزير السياحة، ، وفدا رفيع المستوى من الفاعلين السياحيين المغاربة في الدورة 34 للملتقى الدولي للسياحة FITUR (Feria Internacional de Turismo) الذي سينعقد بمدريد من 22 إلى 26 يناير 2014. ويتطلع الوفد المغربي من خلال مشاركته بالملتقى إلى الترويج لآليات جديدة للشراكة وإلى تعزيز تواجد المغرب كوجهة سياحية بإسبانيا، باعتبارها سوقا تقليديا مهما يتوفر على إمكانيات مهمة من ناحية عدد السياح.

 وفيما يتعلق بالتدفق السياحي، استقبل المغرب إلى  نهاية أكتوبر 2013 ما يوازي 1.8 مليون سائح اسباني ، أي بنسبة نمو تعادل +4 % مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2012، في حين أن التقديرات إلى  نهاية 2013 تتوقع أن يصل عدد السياح إلى 2.06 سائح. في حين، يتمثل هدف النمو المبرمج  في إطار برنامج العمل الترويجي   للمكتب الوطني المغربي للسياحة للفترة الممتدة بين 2014 و 2016، إلى  جلب 2.6 مليون سائح اسباني  في أفق نهاية 2016 أي بنسبة نمو تصل إلى ما يعادل 26%.

 ويتميز برنامج السيد حداد خلال هذه التظاهرة، بعدة لقاءات مع الصحافة العامة والمتخصصة في مجال السياحة وكذا عقد مجموعة من الاجتماعات مع الفاعلين الأسبان  بهدف الرفع من وجهة المغرب واستطلاع  إمكانيات  اكتساح أسواق أمريكا اللاتينية، خاصة وأن FITUR معترف به كنقطة التقاء دولية لمهنيي السياحة بجميع الأسواق السياحية لأمريكا اللاتينية.

وعلى هامش الملتقى، سيشارك السيد  لحسن حداد في المنتدى الرفيع المستوى حول مستقبل السياحة في منطقة الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا المنظم بالتعاون بين Casa Arabe و المنظمة العالمية للسياحة. ويهتم هذا الملتقى بمستقبل السياحة بمنطقة الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا ((MENA وكذا بالاستراتيجيات والآليات المتخذة لتسريع وتيرة التدفقات السياحية وتعزيز الرفع من القطاع، في ظل ظرفية اقتصادية عالمية في تدبدب مستمر.

 كما سيشارك السيد الوزير في أشغال الدورة الخامسة لمنتدى الأعمال والاستثمار السياحي بافريقيا (Investour2014).  الذي يشكل أرضية لتبادل المعرفة في مجال الأعمال والسياحة والتقاء مهنيي السياحة الأفارقة مع المستثمرين. وباعتباره مبادرة تشاركية بين المنظمة العالمية للسياحة، FITUR و Casa África (ممثلي السلطات الاسبانية)، يهدف Investour إلى دعم النمو، تحفيز التنافسية وإنعاش الاستثمار لفائدة التطور السياحي بإفريقيا.

وللتذكير يعتبر FITUR Madrid  ملتقى دولي مرجعي للسياحة يجمع بين جميع مهنيي القطاع (وكالات الأسفار، ومنظمي الرحلات، والفنادقيين، وشركات النقل والترفيه، و شركات الخدمات، والتكوين، وسياحة الأعمال والمؤتمرات...) بالإضافة إلى المنظمات الرسمية الاسبانية...

وقد عرفت دورة 2013 ل FITUR مشاركة 8979 عارض من 167 دولة، و116 157 مهني وتغطية من طرف 7212 صحفي ممثل ل 95 دولة.