تعزيز التعاون السياحي بين المغرب والسينغال

-A +A
تعزيز التعاون السياحي  بين المغرب والسينغال

في إطار زيارة  الدولة التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للسينغال، وقع كل من السيد لحسن حداد وزير السياحة والسيد Abdoulaye Diouf SARR وزير السياحة والنقل الجوي يوم الخميس 21 ماي 2015 على اتفاقية شراكة في مجال السياحة.
ويهدف هذا البرنامج التطبيقي الممتد على فترة 2015-2018 إلى تعزيز التعاون الثنائي في مجال الاستثمار السياحي والتكوين عبر تبادل الخبرات وتدبير المعطيات الإحصائيات والمعلومات المتعلقة بالقطاع السياحي.
ويهم التعاون الثنائي بين البلدين:

  • استقبال الطلبة السنيغاليين بمعاهد التكوين الفندقي والسياحي التابعة لوزارة السياحة بتوافق مع العدد المحدد من طرف الوكالة المغربية للتعاون الدولي،
  • وضع برامج للتكوين المستمر وتنظيم  دورات تدريبية لفائدة أطر البلدين.

ويهم التبادل كذلك  تنظيم ورشات لتمكين الأطر السنغالية من الاستفادة من الخبرة المغربية على مستوى تسيير المؤسسات السياحية والفندقية وهندسة التكوين الأولي والدعم التقني لخلق خطة عمل رئيسية وبلورة إطار عام للكفاءات ومناهج التكوين.
كما سيعمل الطرفان كذلك على تبادل الخبرة المغربية في مجال الإحصائيات والتصنيف الفندقي. وترمي هذه الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة على مستوى الاستثمار عبر تشجيع مهام استطلاعية لفائدة المستثمرين السياحيين بالبلدين.
 

  • وصل عدد السياح السنغاليين  الوافدين عل المغرب 267 41 سائح خلال سنة 2014.
  • السياحة الروحية: تستقبا مدينة  فاس مرتادي الزاوية التيجانية بالإضافة إلى الزيارات الدينية لمراكش (ضريح أحمد سوكايرج الناديفي الكانسوسي) والرباط (ضريح محمد الخامس) والدار البيضاء (المسجد الكبير).
  • وضعت شركة الخطوط الملكية المغربية بشراكة مع المجلس الجهوي للسياحة لفاس منتوج "الزيارة التجانية" (عرض 8 أيام و7 ليالي بالدار البيضاء والرباط وفاس).