التكوين الفندقي والسياحي لوزارة السياحة: اتفاقية شراكة لخلق مراكز تسيير الحياة المهنية من أجل توجيه الشباب ودعم إدماجهم

-A +A
التكوين الفندقي والسياحي لوزارة السياحة: اتفاقية شراكة لخلق مراكز تسيير الحياة المهنية من أجل توجيه الشباب ودعم إدماجهم

 

وقع كل من السيد لحسن حداد وزير السياحة والسيد عبد السلام الصديقي وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية والسيد أنس الدكالي المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات يوم الأربعاء 10 يونيو 2015 بالدار البيضاء على اتفاقية شراكة لإنعاش وإدماج خريجي مؤسسات التكوين الفندقي والسياحي التابعة لوزارة السياحة، وكذا خلق مراكز لتسيير الحياة المهنية بنفس المؤسسات.

هذه المراكز لتسيير الحياة المهنية  ستنشأ على مستوى المؤسسات التابعة لوزارة السياحة، لتعمل على توجيه الشباب وتتبع الخريجين ودعم إدماجهم.

وعلى هامش مراسيم التوقيع، ذكر السيد لحسن حداد بأهمية التشغيل كمحور أساسي لرؤية 2020 السياحية، موضحا بأن تكوين وتأهيل الموارد البشرية يحتلان مكانة أساسية في الرؤية الإستراتيجية لتنمية قطاع السياحة. كما أكد على إرادة وزارة السياحة لتشجيع الفرص الحقيقية للتشغيل والتزامها بالمساهمة في هذا الورش الحكومي الهام وذلك عبر التوجيه الناجع للمتدربين الذين يلجون مؤسسات التكوين السياحي والفندقي، وكذا عبر إعدادهم للإدماج المهني.

وبموجب هذه الشراكة سيستفيد خريجو مؤسسات التكوين التابعة لوزارة السياحة من أرشادات ودعم الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات لادماجهم في الحياة العملية على المستوى الوطني.

كما سيتم اتخاذ إجراءات تواصلية وتنظيم ورشات مرتبطة بالبحث عن العمل وورشات تحسيسية حول عرض خدمات الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات بشراكة مع وزارة السياحة وفقا  لجدول زمني متفق عليه مع المؤسسات التابعة لوزارة السياحة. إلى جانب ذلك ستساهم وزارة السياحة في حملات البحث عن فرص العمل لدى المهنيين والمنظمات المهنية لقطاع السياحة.