انتخاب المغرب عضوا بالمجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للسياحة (OMT)

-A +A
 انتخاب المغرب  عضوا بالمجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للسياحة (OMT)

انتخاب المغرب كعضو بالمجلس التنفيذي لمدة 4 سنوات يوم 16 شتنبر 2015 خلال انعقاد الجمع العام 21 للمنظمة العالمية للسياحة يمثل اعترافا بالمغرب وتكريسا لدوره الريادي في الصناعة السياحية العالمي.
 
انتخب المغرب يوم الأربعاء 16 شتنبر 2015 ،خلال انعقاد الجمع العام للمنظمة العالمية للسياحة بميدلين (كولومبيا)  عضوا بالمجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للسياحة لمدة 4 سنوات،  لتمثيل القارة الإفريقية إلى جانب دول إفريقية أخرى.
 ويعتبر هذا الانتخاب تكريسا لطموح وإرادة  المغرب في التموقع كوجهة سياحية ذات مستوى عالمي وهو كذلك اعتراف دولي  لالتزام  المغرب  بتطوير الصناعة السياحية واعتماده رؤية 2020 الريادية في مجال السياحة.
وتحتل الصناعة السياحية مكانة هامة في الاقتصاد المغربي حيث تشكل رافعة للتنمية السوسيو-اقتصادية بفضل مساهمتها في خلق الثروات وإنعاش الشغل والحد من الفقر ...الخ
ويكرس هذا الإنجاز صورة المملكة المشرقة ورغبتها في تعزيز التعاون الثلاثي ألأبعاد جنوب-جنوب وجنوب-شمال في إطار شراكات متوازنة من أجل إرساء أسس التعاون المتكامل بين دول الجنوب ودول الشمال، وذلك عبر تبادل التجارب والخبرات في المجال السياحي مع الحرص على احترام الهوية الثقافية للبلاد  واحتياجات و خصوصيات الساكنة المحلية.
هكذا سيساهم المغرب، إلى جانب الدول الإفريقية العضوة بالمجلس التنفيذي في الدفاع عن مصالح القارة الإفريقية بالمنظمة العالمية للسياحة، وفي الترويج للمؤهلات السياحية للقارة الإفريقية وكذا الاستفادة من فرص التعاون من خلال مشاريع تنموية تعتمد على تبادل التجارب والخبرات من خلال المقاولات المغربية المتواجدة بالقارة.
ويعتبر المجلس التنفيذي جهازا مسيرا بالمنظمة العالمية للسياحة،  يسهر على إنجاز وتتبع مهام المنظمة، ويقوم بإرساء التوجهات العامة وتتبع إنجاز برنامج العمل (الذي يوضع لسنتين)، ويقوم  كذلك بمراقبة الميزانية إلخ... و تتم المصادقة على قراراته واقتراحاته وتوصياته من طرف الجمع العام.
 ويجتمع المجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للسياحة مرتين على الأقل سنويا ويتكون من 30 عضو ينتخبون من طرف الجمع العام.