مقاربة وزارة السياحة في اتجاه السوق الروسية

-A +A
مقاربة  وزارة السياحة في اتجاه السوق الروسية

ترأس وزير السياحة لحسن حداد، يوم الاثنين 21 ديسمبر 2015، جلسة عمل خصصت للنظر في التدابير التكتيكية على المدى القصير لتعزيز وجهة المغرب لدى السوق الروسية.
وقد حضر هذا الاجتماع الهام الذي خصص للنظر في التدابير التكتيكية قصيرة الأجل التي سيتم اتخاذها لتحسين أداء السوق الروسية على مستوى وجهة المغرب، كل من  رئيس الكنفيديرالية الوطنية للسياحة، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة والمدير العام للمكتب الوطني للمطارات وممثل المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية ورئيس المجلس الإقليمي للسياحة بمراكش ورئيس الفيديرالية الوطنية للصناعة الفندقية.
ومن بين التدابير المقترحة، تم الاتفاق على دراسة الجدوى وإطار الشراكة  فيما يخص إقامة رحلات جوية مباشرة من موسكو إلى أكادير، مرورا بمراكش. وقد أكد مكتب المطارات أيضا التزامه بدعم جهود قطاع السياحة، ولا سيما من خلال التحفيزات التي تمنح لشركات الطيران على مستوى المطارات السياحية المغربية.
أما بالنسبة لمهنيي القطاع ، فقد أظهروا اهتماما كبيرا ليكونوا جزءا من  الجهود المبذولة على مستوى القطاع العام لتعزيز أداء هذه السوق على مستوى وجهة المغرب.
وفي هذا الإطار أعلن المكتب الوطني المغربي للسياحة من جهته أنه سيعزز مخطط التواصل المتعلق بالسوق الروسية، فضلا عن تقديم الدعم  لجهود  تسويق الفاعلين  على مستوى هذه السوق، و ذلك ضمانا للمزيد من التواجد للوجهة المغربية على مستوى روسيا.
عن السوق الروسية:
 السوق الروسية لديها قدرة كبيرة من حيث إصدار السياح  تصل إلى 15.3 مليون سائح، والتي سوف تعرف، وفقا للتوقعات، حجم زيادة من 7٪ إلى 16٪ سنويا على مدى السنوات الثلاث المقبلة.
وهكذا، فإن روسيا تعتبر سوقا ذات  إمكانات كبيرة خصوصا بالنسبة لجهتي أكادير ومازاغان واللتان يمكن لهما جذب جزء كبير من الطلب السياحي الروسي الذي تستهويه أكثر السياحة الشاطئية. جهات ثقافية أخرى مثل مراكش وفاس يمكن أن تتموضعا لتلبية الإقبال على مستوى السوق الروسية على المنتوج السياحي الثقافي.
استضاف  المغرب في عام 2014 أكثر من 34.000  سائح روسي، ويهدف للوصول إلى 800.000 سائح روسي في عام 2020. على المدى القصير، يسعى المغرب للوصول إلى 100.000  سائح روسي. ولتحقيق ذلك، تعتزم وزارة السياحة العمل على تسريع عملية تطوير عرض السياحة الشاطئية، التي تجذب  كثيرا السياح الروس، وتعزيز الرحلات الجوية مع روسيا.
 

  • 15 مليون روسي يسافرون سنويا إلى الخارج
  •  متوسط ​​الإنفاق / السفر: 8249 درهم.
  •   62٪ من أماكن الإقامة في الفنادق المصنفة.
  •  97٪ راضون إلى راضون جدا عن إقامتهم في المغرب