تنمية التكوين المهني السياحي والفندقي موضوع اتفاقية بالرباط

-A +A
تنمية التكوين المهني السياحي والفندقي موضوع اتفاقية بالرباط

على هامش الاحتفال بالتوقيع على البرنامج العقدة الإجمالي لتنمية التكوين المهني في أفق 2021، وقع كل من السيد لحسن حداد وزير السياحة والسيد رشيد بلمختار بنعبد الله يوم الأربعاء 30 مارس 2016 بالرباط على اتفاقية من أجل تنمية التكوين المهني في مجال السياحة والفندقة.
وتدخل هذه الاتفاقية في إطار الإستراتيجية الوطنية للتكوين المهني أفق 2021 وتهدف إلى تعميم  التكوين عبر التدرب المهني بجميع مؤسسات التكوين التابعة لوزارة السياحة والى بلورة نظام للتسيير والتتبع والتقييم للتكوين عبر التدرب المهني والى مراجعة برامج التكوين الحالية وبلورة برامج من أجل مهن جديدة ثم إلى إحداث مراكز للتكوين داخل المقاولات وذاك بالتعاون مع المجتمع المدني.
وذكر السيد لحسن حداد في هذا الصدد بأن تحقيق أهداف رؤية 2020 يتطلب تطوير ناجع لمنظومة التكوين على مستوى الكم والكيف موضحا أن وزارة السياحة ستقدم كل الدعم لمراكز التكوين بتوفير الوسائل الضرورية لتسييرها وكذا عبر المساهمة في تنمية هندسة التكوين عبر التدرب المهني في مجال الفندقة والمطعمة والسياحة وذلك بتحفيز مؤسسات التكوين الفندقي والسياحي لمواكبة المنظمات الغير حكومية من أجل تفعيل برامج للتكوين عبر التدرب المهني.
كما سيساهم قطاع التكوين المهني بدوره في تمويل التكوين وسيوفر للمهنيين بقطاع السياحة جل الوثائق القانونية والتنظيمية والبيداغوجية المتعلقة بالتكوين عبر التدرب المهني. كما سيسهر قطاع التكوين المهني على تنمية المسارات المهنية على مستوى الإعدادي والباكالوريا المهنيين بالتخصصات السياحية وكذا على تعبئة الدعم التقني لبلورة البرامج المرتبطة بها.
وللتذكير فان تكوين وتنمية الموارد البشرية يشكلان أحد ركائز إستراتيجية التنمية السياحية رؤية 2020 وأحد أهم وسائل إشعاع وجهة المغرب.