تطوير آليات الدعم

-A +A

 يحتاج قطاع السياحة حاليا ومن أي وقت مضى إلى الإستناد على نسيج مؤسسات سياحية حديثة، ومهيكلة ، وقادرة على المنافسة، وباستطاعتها رفع التحديات النوعية الهامة وتقديم عرض متكامل للخدمات يتماشى مع متطلبات رؤية 2020.

فبالإضافة إلى الإطار القانوني الذي خضعت نصوصه المنظمة لمهن سلسلة القيم السياحية لإصلاحات مهمة، ينص هذا البرنامج على مواكبة الفاعلين من خلال نظام دعم شامل ومندمج يمكن المؤسسات السياحية طوال دورتها من تلبية مختلف متطلباتها.

وفي هذا الإطار، أطلقت وزارة السياحة العديد من الدراسات لتطوير النسيج القائم أسفرت عن وضع آليات للدعم "مساندة سياحة" و "رينوفوتيل 3".

 

رينوفتيل 3:

 تم تخصيص "رينوفتيل " كصندوق للتمويل المشترك مع الأبناك لرفع مستوى الوحدات الفندقية. فهو موجه إلى تمويل المشاريع الإستثمارية المادية وغير المادية، باستثناء الزيادة في الطاقة الإيوائية.

بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل إعطاء نفس جديد لهذه الآلية، قامت وزارة السياحة، ووزارة الاقتصاد والمالية، والفيدرالية الوطنية للسياحة والفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية في يوليو  من سنة 2012 من توقيع مذكرة تفاهم لإعادة تفعيل وتنشيط هذه الآلية.

تحقيقا لهذه الغاية، خصصت هذه المذكرة غلافا ماليا بمبلغ 500 مليون درهم لتعبئة مبلغ إجمالي للإستثمار يصل إلى 1.3 مليار درهم ورفع مستوى 16.000سرير فندقي.

وبالإضافة إلى ذلك، تستند هذه الآلية على أحكام مرنة ومهمة:

  • إدخال دور الضيافة ضمن مؤسسات الإيواء السياحي المؤهلة؛
  • المساهمة بتمويل ذاتي قدره 10٪ بالنسبة للمقاولات الصغرى المصنفة في (1 *، و2 * و3 * نجوم، ودور الضيافة والإقامات الفندقية)، و 15٪ بالنسبة للمقاولات الكبرى المصنفة في (4 * و 5 * نجوم)؛
  • تكاليف للتمويل تصل إلى 250.000 درهم لكل غرفة بالنسبة للوحدات الكبرى؛
  • سعر فائدة مميز ودور ريادي للبنك الشيء الذي سيمكن من تقليص آجال البث في ملفات القرض.

رينوفتيل