الحكامة

-A +A

إطار مؤسساتي جديد لتنظيم ديناميكي

وعيا منها بأهمية هذا التحدي الحاسم لتحقيق أهداف رؤية 2020 في الأجل المحدد لها وإقناع المستثمرين بالاستثمار بكل ثقة في القطاع، ستستند آلية القيادة لسنة 2020 على ثلاثة عناصر :

  • إنشاء بنية مؤسساتية جديدة ترسخ أفقية قطاع السياحة (أي تدخل وزارات مختلفة لتنمية القطاع) وجهوية استراتيجيته التنموية بالإضافة إلى التشاور الضروري بين القطاعين العام والخاص على الصعيد الوطني والجهوي، من خلال إنشاء هياكل خاصة للقيادة سواء على الصعيد الوطني أو الجهوي ستسهر على تفعيل الميادين التالية:
    • اعتماد مبدأ القيادة المنسقة لجميع المكونات السياحية الذي سيضمن في الزمان والمكان تحقيق توازن عادل بن الطاقة الإيوائية والخدمات الجوية واليد العاملة المؤهلة وتعبئة ميزانيات للترويج الضرورية لملء الطاقة الإيوائية، وأيضا ضمان تموقع جيد يتناسب مع مؤهلات الجهة ومنتجاتها الفندقية وشرائح الزبائن المستهدفة وأيضا شبكات التسويق المستخدمة ونوع الربط الجوي المطلوب؛

وبالتالي، فإن إنشاء هياكل فعالة للقيادة الوطنية والجهوية ملتزمة بأهداف على المستوى الكمي والنوعي ومرتكزة على أساليب عمل مناسبة من شأنها أن تعزز الاستثمار خلال العقد المقبل عن طريق تقديم ضمانات لقيادة ملائمة للاقتصاد السياحي الجديد.

 

 

 

إطار مؤسساتي جديد لتنظيم ديناميكي

وعيا منها بأهمية هذا التحدي الحاسم لتحقيق أهداف رؤية 2020 في الأجل المحدد لها وإقناع المستثمرين بالاستثمار بكل ثقة في القطاع، ستستند آلية القيادة لسنة 2020 على ثلاثة عناصر :

  • إنشاء بنية مؤسساتية جديدة ترسخ أفقية قطاع السياحة (أي تدخل وزارات مختلفة لتنمية القطاع) وجهوية استراتيجيته التنموية بالإضافة إلى التشاور الضروري بين القطاعين العام والخاص على الصعيد الوطني والجهوي، من خلال إنشاء هياكل خاصة للقيادة سواء على الصعيد الوطني أو الجهوي ستسهر على تفعيل الميادين التالية:
    • اعتماد مبدأ القيادة المنسقة لجميع المكونات السياحية الذي سيضمن في الزمان والمكان تحقيق توازن عادل بن الطاقة الإيوائية والخدمات الجوية واليد العاملة المؤهلة وتعبئة ميزانيات للترويج الضرورية لملء الطاقة الإيوائية، وأيضا ضمان تموقع جيد يتناسب مع مؤهلات الجهة ومنتجاتها الفندقية وشرائح الزبائن المستهدفة وأيضا شبكات التسويق المستخدمة ونوع الربط الجوي المطلوب؛

وبالتالي، فإن إنشاء هياكل فعالة للقيادة الوطنية والجهوية ملتزمة بأهداف على المستوى الكمي والنوعي ومرتكزة على أساليب عمل مناسبة من شأنها أن تعزز الاستثمار خلال العقد المقبل عن طريق تقديم ضمانات لقيادة ملائمة للاقتصاد السياحي الجديد." data-share-imageurl="">